أخبار وطنية، الرئيسية

العنف الزوجي يجر «رابورا» شهيرا أمام القضاء

جرى نهاية الأسبوع الماضي تقديم مغني لفن «الراب»، أمام وكيل الملك بابتدائية طنجة.

ويأتي ذلك، حسب ما ذكرته “الأخبار”، بعد شكاية وضعت ضده من طرف زوجته الأمريكية، بسبب قضية عنف زوجي. وأكدت المصادر، ذاتها، أنه مباشرة بعد الاستماع للمغني المذكور بولاية أمن طنجة، تمت إحالته على وكيل الملك بابتدائية المدينة لمتابعته بالمنسوب إليه، في ما يتعلق بالعنف الزوجي كما تدعي زوجته التي اشتكت به في هذه القضية، مع العلم أنهما متزوجان منذ سنة 2012، حيث كان المعني يقيم بأمريكا، وتأثر بهذا النوع من الغناء، قبل أن ينتقل للتراب الوطني حيث يقيم حاليا بمدينة الدار البيضاء، غير أن زوجته سجلت شكاية بطنجة، حيث يفترض وقوع الاعتداء، حسب المصادر.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن «الرابور» المذكور، كان يهم بالسفر خارج التراب الوطني، ومباشرة بعد تنقيطه من لدن المصالح الأمنية بالمطار، تبين وجود مذكرة بحث في حقه متعلقة بالعنف الزوجي، ولم يستجب لكل الاستدعاءات التي وجهت إليه، في وقت رجحت المصادر كون زوجته الأمريكية، قد تدخلت عبر المصالح الديبلوماسية الأمريكية بالرباط التي تتابع مستجدات مواطنيها بالمملكة.

وذكرت “الأخبار” أيضا، أن «الرابور» المذكور، سبق توقيفه ببعض الدول كالإمارات العربية المتحدة، بعد حجز مخدرات بحوزته، كما أنه سبق أن اعترف أنه نجا من الموت بسبب إدمانه على المخدرات القوية خاصة منها «الكوكايين»، عقب تناول جرعة زائدة، كما يعتبر الرابور المعني من ذوي السوابق القضائية في العنف، وكانت أبرزها قضية إهانة شرطي، ليتم توقيفه وإدانته بالحبس، في حين أن جل أغانيه تمجد مدمني المخدرات، وهو ما يجعل عددا من أعماله عبر قناته على «اليوتيوب» تشاهد بشكل قوي من طرف هذه الفئة، نظرا لكونها تتسم بهذا النوع من الراب الموجه بشكل صريح لمدمني الكوكايين والمخدرات بشتى أنواعها، وبالتالي وجدت طريقا كبيرا في أوساط هؤلاء الذين يحتضنون قناته كما يبدو أيضا من خلال سيل كبير من التعليقات في هذا الجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *