أخبار وطنية، الرئيسية

احتضان مراكش لمنتدى عربي روسي يؤكد على دور المغرب المحوري كقوة إقليمية

تحتضن مدينة مراكش، اليوم الأربعاء، الدورة السادسة من المنتدى العربي الروسي “روسيا – العالم العربي”، الذي يرأس المغرب مجلسه الوزاري للجامعة العربية.

وتم اختيار المغرب لاحتضان هذه النسخة من المنتدى ذات الطابع الإقليمي، خلال النسخة المنصرمة التي انعقدت في أبريل 2019 بموسكو، والتي تم تأجيلها عدة مرات خلال السنوات الماضية بسبب المخاطر الوبائية المرتبطية بجائحة كوفيد-19.

وفي هذا الصدد، وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى مدينة مراكش المغربية للمشاركة في اجتماع منتدى التعاون الروسي العربي.

وأشار لافروف، سابقا، إلى أن هذا المنتدى يعد “آلية هامة للتعاون” بين روسيا والدول العربية.

وتأتي هذه القمة في سياق التغيرات الدولية والتحديات الراهنة، حيث يكمن التركيز الدبلوماسي لاجتماع مراكش الدولي في تعزيز الشراكة بين روسيا والدول العربية، وتعزيز مكانة روسيا في المنطقة العربية وأفريقيا.

وقد أثنت جامعة الدول العربية على جهود المملكة المغربية في تحضير وتنظيم هذا المنتدى خلال اجتماع تم عقده في مقر الأمانة العامة للجامعة.

واعتبر عدد من المحللين السياسيين، أن احتضان مراكش هذا المنتدى يكشف “الدور المحوري الذي أصبح يلعبه المغرب كقوة إقليمية صاعدة، تراعي التعدد والتنوع في علاقاتها مع الدول الكبرى، كبلد أمن واستقرار وسلام وحلقة وصل أساسية وإستراتيجية بين الشمال والجنوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *