الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

مفاوضات بين المغرب وإسبانيا لاعادة الربط البحري بين جزر الكناري والأقاليم الجنوبية للمملكة.

يتفاوض المغرب وحكومة أرخبيل الكناري الإسباني لإعادة ربط جزيرة فويرتيفنتورا بمدينة طرفاية في المناطق الجنوبية للمملكة عبر الربط البحري.

ووفقًا لتقرير صحيفة “إسبانيول”، يعتبر هذا المشروع استراتيجيًا يهدف إلى تعزيز وتحسين العلاقات التجارية.

و كشفت وسائل الإعلام أن المفاوضات تركز على استئناف خط البحر للمسافرين والبضائع بين طرفاية وفويرتيفنتورا، وهما النقطة الأقرب بين الجزر والمغرب على بعد 90 كيلومتر فقط.

وأشارت الصحيفة إلى استعداد كبير لإعادة تفعيل هذا الرابط البحري الذي توقف منذ عام 2008، سواء من الجانب الإسباني أو الجانب المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *