الرئيسية، تعليم

تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تدعو إلى إضراب وطني لـ4 أيام.

دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد إلى إضراب وطني أيام 19- 20- 21- 22 دجنبر 2023 أشكال نضالية يوم الخميس 21 دجنبر.

وصرحت التنسيقية في بلاغ لها عن تشبثها بالنضال موقفا وممارسة حتى إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في سلك الوظيفة العمومية، مؤكدة، أن “الوحدة الميدانية لا تنزع استقلالية قراراتنا وموقفنا من جماهيرية الإطار”.

كما أشارت التنسيقية أن أي “لقاء لا تحضره التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد، بصفتها هذه، يظل مجرد مناورة هدفها الأساس شرعنة ذات مضمون تفكيك الوظيفة العمومية، والإجهاز عما تبقى من مجانية التعليم”.

بالإضافة الى ذلك نددت تنسيقية المتعاقدين ذات البلاغ بـ”إقصاء التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد من جولات الحوار، والإدانة لتنصل اللجنة الوزارية الممثلة للحكومة من وعد عقد جلسة تحضرها التنسيقيات التعليمية”.

وجددت مطالبتها بسحب النظام الأساسي الجديد، باعتباره نظاما خارج الوظيفة العمومية.

كما أضافت أن “اللجنة الوزارية الممثلة للحكومة المغربية قامت بالتنصل من مخرجات لقاء يوم 14 دجنبر 2023 مع ممثلي الشغيلة التعليمية، والتي سبق لها التعبير فيه عن طلب مهلة للاستشارة وتحديد موعد يوم الجمعة 15 دجنبر 2023 لعقد جلسة ثانية، وذلك باشتراط رفض الحوار مع التنسيقيات التعليمية، مع بوادر تسقيفه خارج المطالب الجوهرية المطروحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *