أخبار وطنية، الرئيسية، تعليم

إضراب جديد لرجال ونساء التعليم و مسيرة وطنية، و وقفات احتجاجية، تلوح في الأفق الأسبوع المقبل.

بعد مرور ساعات طوال من زمن الحوار الذي جمع بين اللجنة الوزارية و أعضاء الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي (FNE) من دون الخروج بأية نتيجة بات واضحا أن الإضرابات ستستمر في قطاع التعليم بعد الإعلان عن إضراب جديد و مسيرة وطنية، و وقفات احتجاجية، الأسبوع المقبل.

في هذا السياق، دعت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، إلى خوض إضراب وطني *أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة 19 ، 20 ، 21 و 22 دجنبر 2023* مع تنظيم مسيرة وطنية مركزية بالرباط يوم الخميس المقبل.

هذا وقد دعت التنسيقية في بلاغ جديد لها، إلى تجسيد وقفات داخل المؤسسات التعليمية خلال الحصة الثانية والثالثة من الفترات الصباحية والمسائية بسلكي الثانوي التأهيلي والإعدادي بسلكيه والاكتفاء بوقفات احتجاجية أثناء فترة الاستراحة في سلك التعليم الابتدائي *يومي الإثنين 18 دجنبر والسبت 23 دجنبر 2023*.

وأوضحت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، في بلاغ لها توصلت مصادرنا بنسخة منه، أن هذا القرار يأتي بناء على توصيات القواعد الأستاذية التي تم تفريغ نتائجها خلال الدورة الخامسة للمجلس الوطني للتنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب المنعقد بالقنيطرة يوم السبت 16 دجنبر 2023 في شأن البرنامج النضالي.

وفي ذات السياق دعت التنسيقية الجميع للاستعداد للتنسيق الميداني مع كافة التنسيقيات المناضلة لتوحيد الأشكال النضالية خلال الأسبوع المقبل.

سعيد_المسعودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *