أخبار وطنية، الرئيسية، صحة وجمال، مجتمع

بلاغ هام من “كنوبس”: توضيح حول شراكة تمكن المنخرطين من اقتناء جميع الأدوية بمبدأ التحمل القبلي.

أعلن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، أن المعلومات التي تداولتها عدد من مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري، عبر ترويجها لتسجيل صوتي لأحد الأشخاص يدعي من خلاله أن الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي قد اعتمد مبدأ التحمل القبلي Prise en charge بالنسبة لجميع الأدوية التي تباع في الصيدليات، هي معلومات مغلوطة وغير صحيحة.

وأخبر الصندوق ذاته منخرطيه بأنه وقَّع في مارس 2016 اتفاقية وطنية مع الصيادلة تقضي بتحمل عدة أدوية مكلفة مخصصة لعلاج داء السرطان والفشل الكلوي والتصلب اللويحي والتهاب المفاصل الحاد وغيرها من الأمراض التي تدخل في إطار الأمراض المزمنة والطويلة الأمد.

كما أشار إلى انخراط أكثر من 1580 صيدلية موزعة على جميع جهات المملكة في نظام الثالث المؤدي للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي الذي يسمح لها بطلب تحمل لائحة من الأدوية المكلفة كانت تضم في البداية 86 دواء مكلفا ليرفعها الصندوق إلى 103 دواء مكلف حاليا.

وأضاف أنه وإلى غاية متم سنة 2022 بلغ عدد المستفيدين من هذه الاتفاقية ما مجموعه 16.122 شخصا، أودعوا 114.997 ملف طلب تحمل وبلغت نفقاتهم 1.6 مليار درهم. بمعدل تكلفة كل ملف ناهزت 13.700 درهم ومعدل تكلفة لكل مستفيد بلغت 98.000 درهم.

وأكد الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي أنه اقترح على الجهات المعنية إضافة أكثر من 140 دواء مكلف للائحة وعيا منه بضرورة تخفيف الأعباء المالية المترتبة عن تكلفة الأدوية الباهظة على المصابين بالأمراض المزمنة والمكلفة وتيسير ولوجهم للعلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *