الرئيسية، مختلفات

بالصور: هدم “مشروع مراحيض الخدمة” يجر سخرية واسعة وانتقادات لمجلس المالوكي

 

جرت صباح اليوم الجمعة عملية هدم  “مشروع مرحاض الخدمة” بشاطئ أنزا الذي تم تشييده من طرف المجلس الجماعي لأكادير، بسبب الإقبال الكبير للزوار على المنطقة خلال هذه الفترة من السنة.

“المشروع الكبير” الذي وصل تقريبا إلى مراحله النهائية وكلفت عملية البناء توفير ألواح قصديرية وصنابير المياه وياجور وطلاء الحيطان بالجير”.. قبل أن يسوى بالأرض، بعد أن أمرت السلطات بهدمه لأنه يؤثر على جمالية المنطقة.

وتوالت ردود فعل المواطنين المنتقدة لهدم “المشروع” الذي احتل الصدارة الأولى في كل النقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي من طرف رواد الفايسبوك، الذي اعتبروه أنه يسيء للمنطقة ولمدينة أكادير السياحية.

وكتب أحد النشطاء ساخرا “ضاع المشروع” و ضاعت المعلمة التاريخية أين حماة الآثار”؟؟، وزاد ساخرا مشروع يضم أكواخا  و مجموعة من المرافق  لكن تقرر هدمه في آخر اللحظة، ولم يحسم بعد في المكان الذي سينقل إليه.

فاعلون مدنيون بأكادير، انتقلوا بدورهم إلى المكان الذي احتضن مشروع المرحاض العشوائي بشاطئ منطقة أنزا، ووقفوا على ما أسموه بمسرح الجريمة” بالشاطئ المذكور، بعد محاولة محو آثار الشوهة المرحاضية لمجلسنا “صاحب العقلية المرحاضية العشوائية” و بشهادة العالم اليوم. مؤكدين أن المجلس البلدي تخلص بشكل عشوائي من مخلفات بناء المراحيض بشاطئ أنزا وزاد من “جمالية والمنظر العام للشاطئ”.

وعاد الإعلامي بإذاعة “ميد راديو”، ليسخر من تسيير مجلس المالوكي لمدينة أكادير، بعدما انتقد السياج الحديدي وسط المدينة، والذي يفصل بين اتجاهي الطريق .

وقال الرمضاني: “في الحقيقة أود أن أقدم اعتذاري إلى مسيري الشأن المحلي وسلطات مدينة أكادير بعدما كنت سخرت منهم في تدوينة “الكرياج والدجاج”… صراحة أسأت إليهم وإلى منجزاتهم، والدليل هو هذا “المرحاض النموذجي” في شاطئ أنزا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.