أخبار وطنية، الرئيسية

اعتقال برلماني ورئيس جماعة ومتابعة 5 مهندسين وموظف في حالة سراح

قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس، مساء اليوم الأربعاء، متابعة البرلماني الاستقلالي السابق ورئيس جماعة مولاي يعقوب سابقا محمد العايدي، في حالة اعتقال، وأحاله على غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المالية، إلى جانب 10 متهمين آخرين تقرر متابعتهم في حالة سراح،

وبتعلق الأمر بـ 5 مهندسين معماريين، حيث قرر الوكيل العام للملك متابعتهم في حالة سراح إلى جانب تقني بجماعة مولاي يعقوب.

كما قرر الوكيل العام حفظ المسطرة في حق 3 مهندسين وموظف بجماعة مولاي يعقوب تم الاستماع لهم من طرف الفرقة الجهوية للشرطة القضائية .

وتأتي متابعة البرلماني المذكور على خلفية اتهامه بالتورط في اختلالات مالية وإدارية عرفتها جماعة مولاي يعقوب إبان فترة ترأس مجلسها.

وحددت النيابة العامة تاريخ 19/12/2023 للشروع في محاكمة العايدي ومن معه.

ويحق للوكيل العام للملك، حسب ما جاء في المادة 73 من قانون المسطرة الجنائية، أن يحيل المشتبه فيهم على غرفة الجنايات إذا اعتبر أن القضية جاهزة للحكم، ولا تستدعي إجراء تحقيق في مواجهة المتهمين، وهو الإجراء نفسه الذي سلكته النيابة العامة في قضية النائبين البرلمانيين رشيد الفايق وعبد القادر البوصيري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *