الرئيسية، مجتمع

فاس..وضع برلماني سابق رهن تدابير الحراسة النظرية.

قررت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، بتوجيهات من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بفاس، مساء يوم أمس الاثنين، وضع النائب البرلماني السابق عن حزب الاستقلال، محمد العايدي، والرئيس السابق لجماعة مولاي يعقوب التابعة لجهة فاس مكناس، وعدد من موظفي الجماعة، تحت تدابير الحراسة النظرية.

وبحسب مصادر موثوقة، فإن الوكيل العام قد قرر وضع خمسة أشخاص، يترأسهم البرلماني العايدي، تحت تدابير الحراسة النظرية، ومتابعة ستة آخرين في حالة سراح مؤقت، بتهم تتعلق بـ “الفساد المالي والإداري في جماعة مولاي يعقوب”.

وكانت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بفاس قد قررت إعادة المسطرة إلى الفرقة الجهوية في 16 نوفمبر 2023، لتعميق التحقيق مع 11 شخص يواجهون اتهامات بناء على شكاوى قدمتها هيئات مدنية وحقوقية بإقليم مولاي يعقوب، تتعلق بانتهاكات في مجال التعمير والتلاعب بملكية الغير.

يجدر بالذكر أن البرلماني العايدي شغل منصب رئيس جماعة مولاي يعقوب منذ عام 1997 حتى انتخابات 8 سبتمبر 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *