الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، مجتمع

سلطات ميناء طنجة تسحب رخصة إبحار 3 سفن لمسافرين بين طنجة – طريفة بسبب إنعدام السلامة.

تم إيقاف السفن السريعة التابعة لشركة “إنتر شيبينغ”، إحدى الشركتين اللتين تسيطران على الخط البحري المباشر بين طنجة وطريفة، من قبل السلطات في ميناء المسافرين طنجة – المدينة.

تم اتخاذ هذا الإجراء بناءً على اكتشاف “كارثة” فيما يتعلق بالامتثال لشروط السلامة للمسافرين وجاء هذا في سياق الأزمة المالية التي تواجهها الشركة.

ووفق مصدر إعلامي فإن السلطات المغربية اتخذت هذا الإجراء في حق “إنترشيبينغ” قبل أيام، بناء على معاينة السفينة السريعة “ديتروا جيت”، وهي إحدى 3 سفن سبق أن صدر في حقها أمر قضائي بالحجز لفائدة إدارة الضرائب والجمارك غير المباشرة بسبب الديون المتراكمة على الشركة، لكن السبب يكمن هذه المرة في عدم احترام شروط السلامة الخاصة بالإبحار.

وذكر نفس المصدر أن هذا الإجراء يأتي كنتيجة لتحذير أصدرته السلطات المينائية المغربية للشركة، وذلك بسبب استخدامها إذنًا للإبحار منتهي الصلاحية، ووجود خلل في منظومة الحماية من الحرائق وأجهزة الإطفاء، بالإضافة إلى تقادم الحبال المستخدمة في الرسو وعدم تطابقها مع دفتر التحملات، كما وتم الكشف عن أعطال في العديد من الأجهزة وخطورة في المحركات.

وأوضح المصدر أن شركة “إنتر شيبينغ” لم تتمكن حتى من توفير المخزون الاحتياطي من الوقود الذي تفرضه السلطات المغربية والإسبانية، مما يعرض المسافرين لخطر البقاء عالقين في عرض البحر. في الوقت الذي لا تزال فيها الملاحقات القضائية تتبعها بسبب تراكم المستحقات المتعلقة بذمتها لفائدة الميناءين وإدارة الجمارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *