الرئيسية، مجتمع

تساؤلات برلمانية حول قرار منع دفن الموتى بعد الساعة الخامسة مساء ووزير الأوقاف يرد.

تم طرح مشكلة إغلاق المقابر في الساعة الخامسة مساءً خلال جلسة مجلس النواب أمس الاثنين، من قبل عدد من النواب البرلمانيين.

أكد النائب البرلماني عن الدار البيضاء، أحمد ابريجة، في سؤاله لوزير الأوقاف، أن المدينة تواجه صعوبات في استيعاب الموتى، حيث أصبحت غير قادرة بمواردها المالية المحدودة على توفير رصيد عقاري لبناء مقابر جديدة.

وأضاف ابريجة أن الدار البيضاء تشهد يوميًا حوالي 70 حالة وفاة، ومقابر المدينة لا تستوعب هذا العدد خاصة مع امتلاء مقابر الغفران والرحمة.

أشار ابريجة إلى أن مقبرة الغفران تعاني من وضع كارثي، ويتم إيقاف عملية الدفن فيها الساعة الخامسة مساءً، ما يخلق أزمات نفسية للأشخاص الذين يرغبون في دفن أقربائهم بعد هذا الوقت.

وأفاد نائب آخر من الفريق الاستقلالي بأن عائلات تم منعها من دفن موتاها بسبب إغلاق المقابر عند الساعة الخامسة مساءً، معتبرًا ذلك مشكلة حقيقية.

في رده، أكد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أن الوزارة ليست مسؤولة عن المقابر وأنها تدرك مشكلة العقارات المخصصة للمقابر، وأوضح أن موتى المغاربة يحتاجون إلى 100 هكتار سنويًا، منها 6 أو 7 هكتار في الدار البيضاء وحدها.

أكد التوفيق أن وزارته ليست مسؤولة عن المقابر من الناحية الإدارية أو العقارية، وتتولى المهمة فقط بعد اكتمال عملية الدفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *