الرئيسية، مجتمع

طاطا…مطاردة مهربين للمخدرات بأسلحلة نارية وحجز كمية كبيرة من الممنوعات.

اضطرت الوحدات المتنقلة التابعة للقوات المسلحة الملكية بنقط المراقبة في الحدود الشرقية بضواحي إقليم طاطا، إلى استعمال أسلحتها النارية في عمليات أمنية، لمطاردة بارونات المخدرات.

وقالت الصباح التي أوردت التفاصيل، إن بارونات المخدرات كانوا يستغلون شساعة إقليم طاطا ودرايتهم بالتضاريس والمناطق لتهريب المخدرات، وأكدت الصحيفة، أن فرقة للدراجين تابعة للجيش أجهضت قبل يومين، محاولة لتهريب المخدرات، بالقرب من نقطة المراقبة بالمنطقة العسكرية وادي درعة، التابعة لجماعة «أقاء».

وحسب ما أفادت به الصباح، فقد اضطرت الفرقة العسكرية إلى إطلاق أعيرة نارية تحذيرية لإرغام بارونات على الاستسلام، بعد الاشتباه فيهم، ما أسفر عن فرار المتهمين عبر المنعرجات الرملية، تاركين وراءهم كميات من المخدرات كانت مخزنة في رزم كبيرة، وتمكنت مصالح الجيش من مصادرة المحجوزات، وسلمتها إلى مصالح الدرك الملكي التي أكملت الأبحاث المتعلقة بتحديد هوية المشكوك فيهم لإيقافهم.

تتكرر محاولات تهريب المخدرات عبر المسالك الرملية في نقاط الحدود الشرقية باستخدام أساليب متنوعة، ففي بداية شهر دجنبر الحالي، قامت مصالح الدرك الملكي في الخلاء، ضواحي قصر سيدي عمار بالرشيدية، بحجز حمارين يحملان أكثر من 65 كيلوغرامًا من الكيف، بالإضافة إلى كميات أخرى من الشيرا وأوراق “طابا”.

وتم أيضًا اعتقال مشتبه بهما، بالإضافة إلى مسؤولين عن شحنة المخدرات المعدة للتهريب، حيث خضعوا لتحقيق لتحديد وجهتهما والجهات التي تتلقى المخدرات منهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *