أخبار وطنية، الرئيسية

بعد أن ظل مختفيا..إدانة موثق مشهور بسنتين سجنا نافذا بتهم ثقيلة

 

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المالية بفاس بمحكمة الاستئناف بفاس، الأسبوع الماضي، حكمها في حق موثق يشتبه تورطه  في قضايا “اختلاس وتبديد أموال عمومية، وعدم تنفيذ عقد”.

وقررت الغرفة المذكورة بعد استنطاق المتهم حول المنسوب إليه ومرافعتي دفاعه من جهة وممثل الوكيل العام، مؤاخذة المتهم من أجل “خيانة الأمانة”، بعد إعادة التكييف، طبقا للفصل 547 من القانون الجنائي، ومعاقبته بالحبس النافذ لمدة سنتين اثنتين وغرامة نافذة قدرها 2000.00 درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الحد الأدنى، وبراءته من عدم تنفيذ عقد. وبأدائه في الدعوى المدنية التابعة تعويضا لفائدة المطالب بالحق المدني المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قدره 370.000 ألف درهم .

يشار إلى أن الموثق المدان ، ظل مختفيا مدة طويلة قبل تمكن عناصرالشرطة القضائية بفاس من توقيفه بعد تحديد مكان اختفائه ، حيث تم وضعه تحت تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من الوكيل العام في إطار البحث التمهيدي قبل تقديمه أمام لوكيل العام الذي وجه إليه التهم المتعلقة ب” اختلاس وتبديد أموال عان وعدم تنفيذ عقد ” لفائدة الطرف المشتكي ، وأحاله على قاضي التحقيق بالغرفة الاولى للتحقيق الذي احاله بعد انهائه جلسات التحقيق معه على الهيئة القضائية بغرفة الجرائم المالية الابتدائية التي لم تتمكن من طي ملف قضيته إلا مؤخرا بعد أن تعذر عليها ذلك خلال جلسات سابقة لأسباب مختلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *