الرئيسية، رياضة

الجزائر تبكي “ظلم لقجع” وتشن عليه هجوما شرسا بشكل غير مسبوق

يواصل النظام العسكري وأقلامه المغشوشة نهج سياسة الغباء والإلهاء، قصد التأثير في شعبه، عبر تأكيدها على أن الدولي الجزائري رياض محرز مهاجم الأهلي السعودي، تعرض للظلم بعد استبعاده من القائمة النهائية للمرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في إفريقيا.

ونزل النظام الجزائري إلى أسفل الدرجات بنقل حربه القذرة إلى ميدان الرياضة، بعدما قام بتوجيه الاتهامات إلى فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، على أنه هو من تسبب في إستبعاد رياض محرز من القائمة النهائية.

وفي هذا الصدد، شنت وسائل الإعلام الجزائرية هجوماً حاداً على فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية  لكرة القدم، متهمين إياه بالوقوف وراء استبعاد قائد المنتخب الجزائري رياض محرز من قائمة المراكز الثلاثة الأولى من جوائز الكاف، لأفضل لاعب إفريقي 2022-2023.

واعتبرت صحيفة “الخبر” الجزائرية المقربة من نظام العسكر، أن استبعاد محرز يمثل “فضيحة”، واصفة ذلك ب “العبث في الكاف بلغ مستوى لم يبلغه في السابق منذ قدوم موتسيبي الذي سلم الحكم للمغربي فوزي لقجع الذي يصول ويجول في الهيئة كما يريد”. بحسب زعمها.

من جانبها قالت صحيفة “الشروق اون لاين” إن رئيس الجامعة المغربية المُسيّر الأول والوحيد للاتحاد الإفريقي تعمد منع الجزائريين من حضور جوائز القارة الإفريقية”. بحسب قولها.

وترى الصحفية ذاتها أن لقجع كان وراء دخول “صديقه” الجزائري المدرب عبد الحق بن شيخة ضمن سباق الفوز بجائزة أحسن مدرب إلى جانب مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، قائلة إن بنشيخة لن يكون سوى “أرنب سباق فقط”.

وطالب الإعلام الجزائري في سياق هجومه، بإبعاد فوزي لقجع من عضوية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، واصفة الرجل بأنه “يخدم أجندة بلاده ويمغرب الكاف”. بحسب تعبيرها.

وتعد نجاحات رئيس الجامعة، مصدر ازعاج كبير للنظام العسكر الجزائري والذي يوظف اعلامه لمهاجمة كل ما هو مغربي، حيث يوجه اتهامات لا أساس ولا صحة لها.

تجدر الإشارة، إلى أن حفل جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم سيُقام اليوم الإثنين، في مدينة مراكش، حيث يتواجد أشرف حكيمي في القائمة النهائية للمرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *