أكادير والجهة، الرئيسية، حوادث

وفاة شاب بمستشفى الحسن الثاني بأكادير بعد تعرضه لاعتداء عنيف بأولاد تايمة،والامن الوطني يدخل على الخط

لقي شاب ثلاثيني مصرعه، صباح اليوم السبت 9 دجنبر الجاري، بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، متأثرا بجراحه، بعد تعرضه لاعتداء خطير بمدينة أولاد تايمة.

وذكرت مصادر الجريدة الإلكترونية أكاديرإنو أن الضحية كان قد تعرض رفقة ثلاثة أشخاص خلال الأسبوع الماضي لاعتداء خطير من طرف بعض الشبان، بأحد أحياء مدينة أولاد تايمة.   وأضافت المصادر ذاتها، أن هذا الاعتداء قد تسبب في إصابة الضحية بكسور بليغة على مستوى الرجل، مما استدعى نقله إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعه لعملية جراحية، قبل أن يلفض أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحه.

وكانت مصالح الأمن قد تمكنت من توقيف المشتبه فيه الرئيسي، وهو من ذوي السوابق القضائية، وذلك مباشرة بعد وقوع هذه الجريمة، حيث تمت إحالته على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، والتي أمرت بإيداعه السجن المحلي بتارودانت.

هذا وقد تم نقل الهالك إلى مستودع الأموات، في انتظار إخضاعه للتشريح الطبي، بتعليمات من النيابة العامة، فيما واصلت المصالح الأمنية البحث من جديد في انتظار نتيجة التشريح.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *