أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

هذا مصير دركي عربد أمام الإقامة الملكية تزامنا مع ترتيبات مغادرة الملك لأرض الوطن

أحالت عناصر الفرقة الجنائية بالأمن الإقليمي بسلا، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة صباح أول أمس (الاثنين)، دركيا في حالة اعتقال،بعدما عربد ليلة السبت الماضي، قرب الإقامة الملكية بطريق مكناس بسلا، ما اقتضى تدخل مختلف الأجهزة الأمنية لإيقافه، ليكتشف ضباط البحث الأولي أنه دركي،وأمرت النيابة العامة بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بتهمة السكر العلني البين والسياقة في حالته، وإحداث الضوضاء بالشارع العام.

وأوضح مصدر الصباح أن الحادث تزامن مع ترتيبات مغادرة جلالة الملك أرض الوطن،ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى. وحضر يوسف بلحاج، والي الأمن،رفقة مختلف الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث، للوقوف على ظروف وملابسات القضية،ليتم نقل الدركي إلى مقر الأمن الإقليمي وقطر السيارة صوب المحجز البلدي بمقاطعة العيايدة.

واستنادا إلى المصدر نفسه أظهرت التحقيقات الأولية، أن الموقوف متزوج، وينتمي لجهاز الدرك الملكي من خلال تفحص وثائقه،ليتم إخبار القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرباط بالواقعة وأيضا سرية الدرك بسلا،من أجل حضور أحد ممثليها في التحقيق الجاري، وأيضا إشعار القيادة العليا بالرباط.

ولم تتأكد “الصباح” من القرار الذي اتخذه وكيل الملك إلى غاية مساء أول أمس (الاثنين)،

وتحتمل مباشرة إجراءات إدارية من قبل القيادة العليا للدرك الملكي،في حق الموقوف، تزامنا مع إحالتة على القضاء، إذ أنجزت تقارير في الموضوع أحيلت على القائد الجهوي للدرك الملكي بالرباط،والذي أخبر المصالح المركزية، صباح الأحد الماضي، بموضوع النازلة قصد اتخاذ المتعين عمان

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *