الرئيسية، مجتمع

الشرطة الاسبانية تعتقل تجار مخدرات قاموا بإغراق مغربي بسواحل إسبانيا.

تمكنت الشرطة الوطنية الإسبانية من اعتقال أربعة من تجار المخدرات بتهمة التسبب عمدا في مقتل مهاجر تم إلقاؤه من قارب في ساحل بارباتي بإسبانيا، وذلك عندما كانوا بعيدين عن الشاطىء.

ويجري تحقيق مع الموقوفين بتهمة التشجيع على الهجرة السرية وإجبار مهاجرين سريين على القفز من قارب ترفيهي إلى البحر والتسبب عمدا في مقتل مواطن أجنبي في 21 أكتوبر الماضي، بالإضافة إلى ارتكاب جرائم قتل ضد حقوق المواطنين الأجانب وضد الصحة العامة.

تم الإعلان عن الاعتقالات، بعد أربعة أيام فقط من وفاة أربعة أشخاص غرقا بعد أن ألقي بهم في سواحل قادس بإسبانيا من طرف مهربين تابعين لشبكة إجرامية للاتجار في البشر وتهريب المخدرات بين المغرب وإسبانيا، حسب ما نشرته تقارير إخبارية.

ووفقا المعطيات الواردة، جرت الواقعة الأربعاء الماضي بعد وصول القارب السريع الذي كانوا على متنه إلى شاطئ سان فرناندو، في مقاطعة قادس، وأجبر أحد المتهمين مجموع “الحراگة” البالغ عددهم 27 شخصا على القفز إلى البحر.

وتم تسجيل هذا النوع من الجرائم في إسبانيا، منذ عام 2018، في ظاهرة تُعرف أيضًا باسم “قوارب التاكسي”، وهي قوارب يبلغ طولها 12 مترا كحد أقصى ومحركين بقوة 250 حصانا، والتي تستخدم تقليديا أيضا في تهريب التبغ أو تهريب المخدرات بين ضفتي المضيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *