الرئيسية، حوادث

قرب برج إيفل…هجوم بالسلاح الأبيض يخلف قتيل وجرحى.

قال وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، مساء يوم أمس السبت، إن شخصًا لقي مصرعه وأصيب اثنان آخران بجروح بعد هجوم من قبل رجل فرنسي على سائحين في وسط باريس بالقرب من برج إيفل.

وأفاد الوزير الصحفيين بأن الشرطة اعتقلت الفاعل الفرنسي، البالغ من العمر 26 عامًا، بسرعة باستخدام مسدس صاعق.

وأشار إلى أن المشتبه به كان قد حُكم عليه بالسجن لمدة أربع سنوات في عام 2016 بتهمة التخطيط لهجوم آخر، وكان مدرجًا على قائمة المراقبة الأمنية الفرنسية، ويعاني من اضطرابات نفسية.

وقع الهجوم حوالي الساعة 19:00 بتوقيت غرينتش، حين هاجم الرجل سائحين اثنين بسكين على بعد أمتار قليلة من برج إيفل، مما أدى إلى مقتل مواطن ألماني. وخلال المطاردة، هاجم المشتبه به شخصين آخرين بمطرقة قبل أن يتم اعتقاله.

وأوضح دارمانين أن المشتبه به أطلق صيحة التكبير وأخبر الشرطة بأنه يشعر بالاستياء لأن “الكثير من المسلمين يموتون في أفغانستان وفلسطين” وأنه أيضًا منزعج من الأوضاع في قطاع غزة.

وأعلن مكتب المدعي العام المكلف بمكافحة الإرهاب أنه يقوم بالتحقيق في الواقعة.

تأتي هذه الحادثة قبل أقل من ثمانية أشهر من استضافة العاصمة الفرنسية لدورة الألعاب الأولمبية، وتثير تساؤلات حول الوضع الأمني خلال هذا الحدث الرياضي العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *