الرئيسية، سياسة

زيارة وفد عسكري وأمني رفيع للكويرة أقصى نقطة حدودية للمملكة من أجل ضبط الحدود ومكافحة الهجرة السرية.

ضمن إطار الجولات المستمرة التي تقوم بها اللجنة المركزية للتنسيق الجهوي المتعلقة بمحاربة الهجرة غير الشرعية، زارت هذه اللجنة مؤخراً عدة مناطق، مركزة بشكل أساسي على أقاليم الناظور، الحسيمة، طنجة، والسواحل الجنوبية للمملكة، بدءًا من كلميم ومروراً بجهة الساقية الحمراء والداخلة-وادي الذهب.

وتستمر هذه اللجنة، التي تضم كبار المسؤولين الأمنيين المغاربة، في جولتها الميدانية منذ أيام في عدة مناطق ساحلية ونقاط حدودية، بالإضافة إلى قرى الصيد البحري في أقاليم جنوب المملكة.

تأتي هذه الجولة الأمنية الوازنة في إطار جهود السلطات المغربية للحد من التهريب الدولي، ومكافحة جميع أشكال الجريمة وتجارة البشر، والعمل على مواجهة الهجرة غير الشرعية من خلال تنفيذ مجموعة من التدابير والآليات الجديدة.

كما تقوم السلطات المغربية منذ أسابيع بجهود متواصلة لإحباط محاولات الهجرة غير النظامية؛ وقد أظهرت الحملات الأمنية الأخيرة في العيون وبوجدور وطرفاية، نجاحاً كبيراً في تفكيك العديد من شبكات الجريمة التي تتاجر في البشر على السواحل الجنوبية بتلك المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *