الرئيسية، سياسة

لأول مرة الرئيس تبون يزور ولاية “تندوف” لافتتاح معبر ‘تندوف شوم’ لمنافسة معبر “الكركرات”.

وصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون اليوم الخميس إلى ولاية تندوف الجزائرية، في زيارة هي الأولى له إلى هذه الولاية الواقعة جنوب غرب الجزائر منذ توليه السلطة.

ووفقًا لوكالة الأنباء الجزائرية، سيشرف تبون خلال هذه الزيارة التي يرافقه فيها رئيس أركان الجيش السعيد شنقريحة، على تدشين ومعاينة عدد من المشاريع التنموية والحيوية في ولاية تندوف.

ولم تكشف الوكالة عن طبيعة المشاريع التي سيشرف تبون على تدشينها، وما إذا كانت تشمل افتتاح المعبر الحدودي الذي يربط تندوف الجزائرية بالزويرات الموريتانية.

وكان السفير الموريتاني المعتمد في الجزائر قد أعلن مؤخرًا أن المعبر الحدودي الذي تم إنجازه بين البلدين “سيتم افتتاحه قريبا”، وأشار إلى أن هذا المشروع وطريق أزويرات-تيندوف “سيسهمان في انسيابية حركة البضائع والأشخاص وفي خلق شراكة اقتصادية فعّالة، ويتيحان للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين الوصول إلى الأسواق الإفريقية وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *