الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، سياسة

المغرب وألبانيا…محادثات لتعزيز العلاقات الثنائية.

شكل تعزيز العلاقات بين المغرب وألبانيا محور محادثات جرت، أمس الاثنين بتيرانا، بين وزير الشؤون الخارجية والأوروبية الألباني، إغلي حسني، وسفير المملكة لدى ألبانيا، يوسف بلا.

وخلال هذا اللقاء، أشاد الوزير الألباني بالاستقرار السياسي والنمو الاقتصادي الذي يشهده المغرب، مشيدا بتميز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وشدد حسني على ضرورة إعطاء دفعة قوية لهذه الروابط من خلال استكشاف مجالات جديدة للتعاون لا سيما في مجال التجارة والطاقات المتجددة، وزيادة الروابط البحرية والجوية.

من جانبه، نوه بلا بدور ألبانيا داخل مجلس الأمن، حيث قامت بأعمال ومبادرات ساهمت في تعزيز السلام والأمن في العالم.

كما دعا الدبلوماسي المغربي إلى استكشاف الإمكانات التي يتمتع بها البلدان، خاصة في مجال تشجيع الاستثمار، مشيرا في هذا السياق إلى أن المغرب يوفر إمكانات كبيرة كبوابة لإفريقيا للتوسع التجاري الألباني.

وشدد السيد بلا على أهمية تعزيز التعاون الأكاديمي والعلمي وتكثيف تبادل الخبرات في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *