الرئيسية، رياضة

الشرطة الفرنسية تطلق سراح الدولي الجزائري يوسف عطال بشروط.

أطلقت الشرطة الفرنسية سراح الدولي الجزائري يوسف عطال، لاعب نادي نيس، الجمعة، بعد يوم من احتجازه بتهمة “التحريض على الكراهية العنصرية”، إثر مشاركته مقطعا لشخص يطالب بنصرة غزة و”يدعو على اليهود”.

وقال موقع شبكة قنوات “آر إم سي” الفرنسية: “تم إطلاق سراح يوسف عطال، الذي اتهم كجزء من تحقيق أولي بإثارة الكراهية العنصرية، تحت إشراف قضائي”.

وتابع: “سيتم استدعاؤه للمثول أمام محكمة الجنايات في 18 ديسمبر، بسبب هذه الجريمة، حيث يواجه عطال خطر السجن لمدة عام وغرامة قدرها 45 ألف يورو “.

وأوضح الموقع: “يحظر على عطال مغادرة الأراضي الوطنية إلا لأسباب مرتبطة بأنشطة كرة القدم، حسبما حددت محكمة نيس القضائية، ويجب عليه أيضا دفع وديعة قدرها 80 ألف يورو خلال خمسة عشر يومًا”.

وتم احتجاز عطال، الخميس، بتهمة “التحريض على الكراهية العنصرية”، بعد نشره المقطع لشيخ فلسطيني يدعو فيه لنصرة غزة قائلا “اللهم أرنا في اليهود يوما أسود”.

وحذف عطال المنشور بعد نشره واعتذر عنه قائلا: “أعلم أن منشوري صدم العديد من الأشخاص، ولم يكن ذلك في نيتي وأعتذر عن ذلك”.

وأضاف: “أريد توضيح وجهة نظره من دون أي غموض: أدين بشدة جميع أشكال العنف في أي مكان في العالم، وأنا أدعم جميع الضحايا”.

وفي 25 أكتوبر الماضي، قررت اللجنة التأديبية التابعة لرابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم إيقاف عطال سبع مباريات، بعد تحقيق قضائي أولي بتهمة “الدفاع عن الإرهاب” و”معاداة السامية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *