الرئيسية، مجتمع

الحكم على فرنسا بغرامة مالية قدرها 10 ملايين يورو بسبب إهمالها في مكافحة تلوث الهواء.

تم اليوم الجمعة إصدار حكم يفرض على الدولة الفرنسية دفع غرامة بقيمة 10 ملايين يورو بسبب إهمالها في مكافحة تلوث الهواء.

وجاء في بيان صادر عن مجلس الدولة، الذي يُعد أعلى محكمة إدارية في البلاد، أنه أمر الدولة الفرنسية بـدفع غرامتين تبلغ قيمة 5 ملايين يورو عن الفصلين الممتدين من يوليوز 2022 إلى يوليوز 2023.

وأشار المصدر إلى أن مجلس الدولة يلاحظ أن مستويات التلوث بثاني أكسيد النيتروجين ما زالت متجاوزة بشكل كبير في المناطق الحضرية في باريس وليون، وأن التدابير الحالية أو المستقبلية لن تجعل من الممكن الانخفاض إلى ما دون الحد الأقصى للعتبات في أقصر وقت ممكن.

من ناحية أخرى، أشارت المحكمة الإدارية العليا إلى وجود تحسينات، مشيرة إلى أنه لم يعد هناك أي تجاوز لعتبة التلوث بالجسيمات الدقيقة في أي منطقة حضرية

وسيذهب مبلغ الـ 10 ملايين يورو إلى منظمة “أصدقاء الأرض (Les Amis de la Terre)” غير الحكومية المتقدمة بالطلب، وإلى عدد من المنظمات والجمعيات المنخرطة في مكافحة تلوث الهواء، وفقا للمصدر نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *