الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

عملاق إكسيليا الفرنسي يفتتح مصنعا جديدا في المحمدية لصناعة رقائق الفضاء والطيران والقطارات فائقة السرعة.

افتتحت شركة “إكسيليا المغرب”، الفرع التابع لمجموعة “إكسيليا” الفرنسية، منشأتها الصناعية الجديدة في المحمدية يوم أمس الخميس، وهي متخصصة في إنتاج الأجزاء الإلكترونية الموجهة للأسواق الصناعية المتقدمة.

شارك في حفل الافتتاح كل من الكاتب العام لوزارة التجارة والصناعة، توفيق مشرف، والرئيس المدير العام لمجموعة “إكسيليا”، بول ميزونيي، والمدير العام لشركة “إكسيليا المغرب”، لورنت كوت.

وأكد السيد مشرف أن هذا المصنع الجديد، الذي يركز على إنتاج الأجزاء الإلكترونية المعقدة لقطاعات مثل الطيران والفضاء، يعكس تنافسية الصناعة المغربية وجاذبيتها.

وأضاف أن هذا يأتي في اطار تنفيذ التوجيهات الملكية السامية في دعم الاستثمار باعتباره ركيزة أساسية لتحفيز الاقتصاد الوطني وتعزيز التزام المملكة في القطاعات ذات الإمكانات العالية والخلاقة  لفرص عمل للشباب المغربي.

من جانبه، أكد السيد ميزونيي على أهمية المنشأة الصناعية الجديدة في المحمدية، التي تصدر أكثر من 90٪ من إنتاجها وتلبي خطط تنمية المجموعة، مما يسمح لها بمواكبة نمو أنشطتها.

وتابع قائلا “إننا فخورون بانتمائنا لصناعيي الفرع الإلكتروني بالمغرب، وسعداء جدا بجعل هذا المصنع الجديد قطبا محوريا لأنشطتنا الصناعية”.

تجدر الإشارة إلى أن المجموعة الفرنسية، التي تعمل في المغرب منذ عام 1998، تمتلك منشأة صناعية تغطي مساحة 10,000 متر مربع ومجهزة بأحدث التجهيزات للإنتاج.

تشغل هذه المنشأة الجديدة حوالي 700 شخص لتصنيع الأجزاء الإلكترونية المعقدة والأنظمة الفرعية الكهروميكانيكية الدقيقة الموجهة للأسواق المتقدمة مثل قطاعات الطيران والفضاء والطب والسكك الحديدية.

تُستخدم القطع التي تنتجها شركة “إكسيليا” في صناعات متنوعة مثل طائرات A350 وB787 والأجهزة الطبية مثل التصوير بالرنين المغناطيسي والماسحات الضوئية، وحتى في معدات سلامة القطارات فائقة السرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *