الرئيسية، تعليم

رغم استمرار الاحتقان…بايتاس:الحكومة قادرة على حل أزمة التعليم.

أكد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الحكومة تمتلك الإرادة السياسية لحل جميع المشاكل الاجتماعية من خلال الحوار، بما في ذلك التحديات التي يواجهها قطاع التربية والتعليم، الذي يشهد تصعيدًا في التظاهرات والإضرابات من قبل الأساتذة الذين يعارضون النظام الأساسي الجديد.

وأشار بايتاس في الندوة الصحفية التي تلت اجتماع المجلس الحكومي يوم الخميس، إلى تأكيد رئيس الحكومة على استعداده لفتح أبواب الحوار، قائلاً: ” نحن داخل الحكومة نعتبر أن التعليم من الركائز الأساسية لبناء الدولة الاجتماعية، ونؤكد على حلحلة الملف من خلال اللجنة الثلاثية المشتركة”.

وأوضح المسؤول الحكومي أن رئيس الحكومة أكد “استعداد الحكومة لتعزيز قنوات الحوار للعثور على حلول فعّالة لضمان جودة التعليم”، داعيًا النقابات التعليمية إلى اللقاء مع اللجنة الثلاثية المشتركة التي ستضم وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ووزير المالية المنتدب، ووزير التشغيل.

ومن المتوقع عقد اجتماع برئاسة رئيس الحكومة يوم الاثنين المقبل لبحث وسائل العثور على حلول لتهدئة التوتر والاحتجاجات المستمرة في قطاع التربية والتعليم العمومي لأكثر من شهرين، نتيجة رفض موظفي التربية الوطنية للنظام الأساسي الجديد الذي لا يلبي توقعاتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *