الرئيسية، مجتمع

تحذير من رسائل وتساب ملغومة…عروض عمل وهمية تهددكم.

يتلقى العديد من المواطنين المغاربة، في الوقت الحالي، رسائل من أرقام أجنبية عبر تطبيق “واتساب” تحتوي على فرص عمل عن بُعد بدخل جيد وميسر، حيث يتم اقناعهم بالعمل لصالح شركات عالمية وتحقيق أرباح دون مجهود كبير.

وفقًا لتصريحات هؤلاء المواطنين، تعرض العديد من الأفراد الذين استمروا في التفاعل مع الجهة المرسلة لهذه الرسائل لعمليات احتيال وسرقة أموالهم، حيث تم طُلب منهم تزويد المرسل بمعلومات شخصية، بما في ذلك تفاصيل حساباتهم البنكية.

في هذا السياق، أكد أحد المستقبلين لهذه الرسائل أنه قام بالاتصال بالرقم الأجنبي الذي تواصل معه، وقام شخص آخر من بلد آخر بالرد، ولكنه نفى إرسال أي طلب عمل من خلال هذا الرقم.

وأشار المتحدث نفسه إلى أنه قام بفور إلى حظر الرقم المشار إليه بما أنه سمع سابقًا عن تعرض أفراد للاحتيال بهذه الطريقة، واستفسر عن كيفية وصول الجهة المُرسِلة لهذه العروض إلى عدد كبير من أرقام المواطنين المغاربة الذين يتلقون رسائل مماثلة يوميًا.

وتفاعلا مع هذا الموضوع، كشف أحد خبراء أمن المعلوميات أن الأمر يتعلق بعملية “فيشينغ”، حيث يقوم القراصنة بإرسال رسائل مضللة عبر “واتساب” تظهر كمصدر موثوق مثل البنوك أو الخدمات الشخصية، وأشار إلى أن المرسل لهذه الرسائل يستخدم غالبًا روابط ملغومة تقود إلى صفحات ويب مزيفة تطلب من الضحايا إدخال بياناتهم الشخصية والمالية.

وأوضح المتحدث نفسه أن الهدف الرئيسي من هذه العملية هو الحصول على معلومات حساسة مثل تفاصيل الحسابات البنكية وأرقام الضمان الاجتماعي وتفاصيل بطاقات الائتمان وكلمات المرور وغيرها، لاستخدامها في عمليات احتيالية أو بيعها.

وفيما يتعلق بسبب استخدام تطبيق “واتساب” لهذا الغرض، أوضح خبير أمان المعلومات أن هذا التطبيق يحظى بقاعدة مستخدمين كبيرة ويُعتبر واحدًا من أكثر تطبيقات المراسلة شهرة في العديد من البلدان، مما يزيد من فرص القراصنة للوصول إلى عدد أكبر من الضحايا.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن العديد من المستخدمين يثقون في الرسائل التي يتلقونها عبر “واتساب”، وحذر من ضرورة التمييز بين الرسائل الموثوقة والمعلومات المضللة من خلال الانتباه إلى علامات مثل الأخطاء الإملائية والنحوية والروابط المشبوهة وطلبات مشاركة المعلومات الشخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *