الرئيسية، تعليم

هيئات التعليم الخاص تقلص الاستعانة بأساتذة المدارس العمومية وتدعو الأساتذة المضربين بالعودة إلى الأقسام.

أثنت هيئات التعليم الخصوصي على موقف الحكومة في قضية احتقان التعليم العمومي، والذي يتمثل في دعوتها للمضي قدمًا في الحوار مع النقابات والهيئات الممثلة لرجال ونساء التعليم.

ودعت رابطة التعليم الخاص بالمغرب، وفيدرالية التعليم الخاص، والهيئة الوطنية لمؤسسات التعليم والتكوين الخاص بالمغرب، واتحاد التعليم والتكوين الحر بالمغرب، إلى تغليب الأولوية للمصلحة الفضلى للتلميذات و التلاميذ، ودعت إلى استئناف الدروس والحفاظ على فتح باب الحوار.

أكدت هذه الهيئات ذاتها، إنها تتشبث باحترام القانون في شأن الاستعانة بخدمات أطر التربية الوطنية، واستنفاذ المساطر المتعلقة بطلب الترخيص بالقيام بساعات إضافية والحصول عليه، وعدم إسناد أقسام بمؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي لأي أستاذ ينتمي لمؤسسة عمومية، دون التوفر على ترخيص بذلك من لدن الإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *