أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

بسبب مرض “اللسان الأزرق” السلطات المغربية تحظر استيراد الأبقار وتوقعات بارتفاع أسعار اللحوم.

يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء في الأيام المقبلة، وذلك بشكل خاص بعد قرار الحكومة بتعليق استيراد الأبقار بسبب تفشي مرض اللسان الأزرق في أوروبا.

ونتيجة للمخاوف من انتقال وانتشار هذا المرض في قطعان الأبقار، اتخذت السلطات المغربية قرارًا بمنع استيراد الأبقار المُوجهة للذبح من الدول الأوروبية اعتبارًا من يوم أمس الخميس.

من المتوقع أن يؤدي هذا القرار إلى زيادة في أسعار بيع اللحوم في الأيام المقبلة، نظرًا لنقص الإنتاج المحلي المُوجه للذبح، على الرغم من الاستراتيجية المتبعة.

ويعتبر ارتفاع أسعار بيع اللحوم الحمراء أمرًا طبيعيًا في هذه الظروف، ويتوقف الحل على دعم الإنتاج المحلي ووقف الذبيحة السرية والمجازر العشوائية للحفاظ على انخفاض الأسعار.

لمواجهة هذا الارتفاع المتوقع، يجب العمل على دعم قطاع تربية المواشي لضمان استمرار تأمين البلاد بالمواد الغذائية، وبالتالي العودة إلى الفترة التي اعتمد فيها المغرب على الإنتاج الداخلي من اللحوم الحمراء بدلاً من الاعتماد على الاستيراد.

وقد أعلن محمد جبلي، رئيس الفيدرالية المغربية للفاعلين في قطاع المواشي، قبل يومين، أنه سيتم منع استيراد الأبقار المُوجهة للذبح، وكان الأربعاء هو اليوم الأخير للاستيراد وفقًا لشروط حددتها الحكومة السابقة.

وأكد جبلي أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قد قرر أن الأمراض قد تنتقل إلى المغرب من خلال هذه العملية، وأنها قد تؤثر على سلامة القطيع الوطني، مشيرًا إلى أنه تم اكتشاف بعض الرؤوس المُستوردة المُصابة بمرض اللسان الأزرق بين المواشي.

وأشار المتحدث إلى أن الحظر شمل الأبقار المستوردة من فرنسا منذ أسبوعين، وسيمتد القرار الجديد ليشمل الأبقار المُوجهة للذبح المستوردة من إسبانيا، بهدف الحفاظ على سلامة القطيع الوطني ومنع انتشار هذا المرض في صفوفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *