الرئيسية، حوادث

بوجدور…مصرع موظف في عمالة الإقليم إثر حادث سير خطير.

لقي شاب في مقتبل عمره، يشتغل كموظف في عمالة إقليم بوجدور، حتفه صباح يوم الخميس 16 نونبر الجاري إثر حادث سير مأساوي على الطريق السريع الفاصل بين مدينة بوجدور والعيون.

وقع الحادث بعد اصطدام سيارة خفيفة بسيارة مماثلة يقودها شخص أجنبي، على الطريق المؤدي إلى مدينة العيون. أسفر الحادث عن مصرع الشاب على الفور وإصابة آخرين بجروح خطيرة.

فور علم رجال الدرك الملكي بالحادثة، تحركوا إلى الموقع بالتعاون مع فرق الوقاية المدنية، حيث تم نقل المصابين، الذين يُعتقد أنهم من جنسيات أجنبية، إلى مستشفى الحسن بلمهدي في العيون. فيما تم وضع الفقيد في مستودع الأموات.

وحسب مصادر موثوقة، كان الشاب الذي فارق الحياة جراء هذا الحادث متزوجا وأب لطفل، وهو من عائلة صحراوية وطنية معروفة بالعلم والورع وحسن الأخلاق، ولها سجل طيب في تاريخ المجتمع الصحراوي.

الشاب الراحل، الذي يُدعى “ع.خ”، كان يشتغل كموظف في عمالة بوجدور، وكان معروفا بالنبل والأخلاق الحميدة، ولقي حتفه أثناء توجهه صباح يوم الخميس 16 نونبر لحضور دورة تكوينية في إطار عمله بمدينة العيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *