الرئيسية، سياسة

سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر تلغي زيارتها إلى تندوف.

في اللحظات الأخيرة، قررت السفيرة الأمريكية في الجزائر، إليزابيث مور أوبين، إلغاء زيارتها المقررة إلى تندوف، حيث كانت تعتزم المشاركة في فعالية تعارض وحدة التراب المغربي.

كشفت الصور التي نشرتها وسائل إعلام جزائرية عن وفد مؤلف من اثني عشر حزبا جزائريا، يرافق السفيرة وواضعا في اعتباره التوجه إلى مخيمات تندوف للمشاركة في احتفالات نظمتها البوليساريو.

وفيما بعد، كشفت مصادر موثوقة أن السفيرة مور أوبين اتخذت قرارا بإلغاء رحيلها إلى تندوف بصحبة الوفد الجزائري.

ونقل موقع “يا بلادي” عن مصدر مغربي، الذي لم يكشف عن اسمه، أن المغرب نجح في إقناع المسؤولين الأمريكيين بإصدار أمر للسيدة أوبين ينص على عدم المشاركة في زيارة تندوف مع الأحزاب السياسية الجزائرية، مما دفع بالدبلوماسية إلى إلغاء الزيارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *