الرئيسية، سياسة

مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية يقوم بزيارة إلى المغرب والجزائر.

بدأ تود د. روبنسون، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لمكتب الشؤون الدولية لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون، زيارة إلى المغرب والجزائر.

ووفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، أوضح أن “مساعد الوزير لمكتب الشؤون الدولية لمكافحة المخدرات وإنفاذ القانون، تود د. روبنسون، سيقوم بزيارة إلى المغرب والجزائر خلال الفترة من 12 إلى 21 نوفمبر، بهدف مناقشة المبادرات الرئيسية وتعزيز المصالح المشتركة، والتي تتعلق بالأمن والاستقرار والازدهار الاقتصادي”.

وأوضح البيان أن مساعد الوزير روبنسون سيعقد محادثات مع مسؤولين في مجالات الأمن والعدالة وإنفاذ القانون، بالإضافة إلى الشركاء ذوي التفكير المماثل، لمناقشة أهمية أنظمة العدالة الشفافة والخاضعة للمساءلة والفعالة كعناصر أساسية للحكم الرشيد. وسيؤكد التزام الولايات المتحدة بدعم هذه الدول في تعزيز أطرها القانونية وتعزيز قدراتها على إنفاذ القانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *