أخبار وطنية

المسيرة الخضراء: المندوبية الجهوية للتواصل بكلميم تحتفي بالحدث التاريخي بعرض شريط وثائقي وصور رقمية

في إطار الاحتفاء، بالذكرى الثامنة والأربعين، للمسيرة الخضراء المظفرة، نظمت المندوبية الجهوية لقطاع الشباب بجهة كلميم وادنون، يوم الخميس 10 نونبر 2023، عرضا لشريط وثائقي، وصورا رقمية، تخليدا لهذه الذكرى الخالدة في أذهان كل المغاربة. بحضور، رائدات النادي النسوي، بمركز التكوين المهني النسوي المسيرة، التابع للمندوبية الجهوية لقطاع الشباب، ومدير المركز، بالإضافة إلى السيد جبري مصطفى، المدير الجهوي لقطاع التواصل بجهة كلميم وادنون.

العرض كان فرصة للحاضرين، للتعرف على تفاصيل هذه المسيرة التاريخية، التي قادها المغفور له الملك الحسن الثاني، طيب الله ثراه، وشاركت فيها كل فئات الشعب المغربي، رجالا ونساء وأطفالا، من أجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.

وتناول الشريط الوثائقي، مختلف مراحل المسيرة الخضراء، منذ انطلاقتها من مختلف أنحاء المغرب، مرورا بعبورها للأراضي الصحراوية، وانتهاءا بوصولها إلى مدينة العيون يوم 6 نونبر 1975.

كما عرضت الصور الرقمية، لقطات من مختلف جوانب المسيرة الخضراء، من قبيل استعدادات المغاربة لها، ومشاركة النساء فيها، ووصولها إلى مدينة العيون.

وقد ترك العرض، انطباعا عميقا، لدى رائدات النادي النسوي، حيث عبرن عن إعجابهن الكبير، بهذه المسيرة، التي جسدت إرادة الشعب المغربي، في استعادة وحدته الترابية.

وفي كلمة بالمناسبة، قال السيد جبري مصطفى، أن المسيرة الخضراء، شكلت لحظة فارقة، في تاريخ المغرب، حيث أثبتت للعالم أجمع أن الشعب المغربي، متمسك بوحدته الترابية، وأن الصحراء المغربية، جزء لا يتجزأ من التراب الوطني. وفي الذكرى الثامنة والأربعين، يستذكر المغاربة بكل فخر واعتزاز، هذه الملحمة الوطنية، التي تعد محطة استثنائية، في الكفاح الوطني، من أجل استكمال الوحدة الترابية للملكة.

وأضاف، أن حرص جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على إحياء هذه الذكرى المجيدة، من خلال إصداره خطاباً ملكياً سامياً، أكد فيه على التزام المغرب، بالحل السياسي لقضية الصحراء المغربية، وفق مقترح الحكم الذاتي، الذي تقدم به المغرب، والذي يحظى بدعم المجتمع الدولي.

كما شدد جلالته على مواصلة المغرب، لجهوده التنموية، في الأقاليم الجنوبية، بهدف تحسين ظروف عيش ساكنتها، وتعزيز استقرارها.

وأكدت رائدات النادي، على أهمية إحياء ذكرى المسيرة الخضراء، باعتبارها حدثا تاريخيا كبيرا، يجسد روح الوطنية، والوحدة لدى الشعب المغربي بمختلف مكوناته.

تأتي هذه المبادرة، في إطار حرص المندوبية الجهوية لقطاع الشباب بكلميم، والمندوبية الجهوية للتواصل، على ترسيخ قيم الوطنية والوحدة، لدى الشباب المغربي، وتذكيره بأهميتها وقيمتها الكبيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *