أكادير والجهة، الرئيسية، ثقافة وفنون

الفنانة التشكيلية الرودانية جميلة علوش، عنوان الطموح والرغبة في النجاح والتميز

الملكة الابداعية، الطموح، الرغبة في النجاح كلها سمات تنطبق على فنانة تشكيلية شابة تنحدر من تارودانت وهي الشابة جميلة علوش  التي تحكي قصتها مع الفن التشكيلي وكيف كانت بدايتها مع الريشة والالوان وأصبحت اليوم تشارك في معارض محلية، اقليمية، جهوية وطنية.

الفنانة التشكيلية جميلة تؤكد أن عشقها للفن التشكيلي كان مند الصغر وكانت مولعة بالرسم بالمنزل كما باقسام الدراسة قبل أن تنقطع عن المجال الفني لاسباب شخصية ، وكانت في بدايتها تعمل على الرسم على الأوراق التي تقوم ببيعها لاصحاب البزارات وتعمل على اقتناء ادوات الرسم علما أن لا معرفة مسبقة لها بابجديات الرسم التشكيلي لكن ملكتها الربانية الإبداعية سر نجاحها حيث نجحت في رسم ما يقارب 45لوحة كانت تبيعها لاصحاب البازارات وهناك التقت بسيدة بالصدفة واعجبت برسوماتها التشكيلية وكانت هذه بداية جديدة للفنانة جميلة علوش مع الفن التشكيلي معتبرة أن الفن التشكيلي من اختارها لتنخرط بعذ ذلك بجمعية محلية توجد بالحي الذي،تسكنه وكانت ذات الجمعية قد تلقت دعوة للمشاركة في معرض للمنتجات ولحظتها اقترحت عليهم الفنانة جميلة مجموعة من لوحاتها لتزيين الاروقة بالمعرض ولم تكن تدري ان ذلك الاقتراح الذي تقدمت به سيفتح لها مجال الشهرة حيث منحوها رواقا بالكامل قدمت فيه لوحاتها الفنية التشكيلية وتجاوب الزوار مع لوحاتها،  الأمر الذي دفعها لبذل مجهودات جبارة من أجل التكوين في المجال حيث انتقلت للدارالبيضاء وانخرطت في مجموعة من الدورات التكوينية التي مكنتها من صقل موهبتها الفنية وهي المتشبعة باعمال المرحومة الشعيبية طلال والرسام العالمي بيكاسو.

في سنة 2014 شاركت مع Green fingers في أعمال الديكور والتصميم وكانت تجربة مهمة للغاية واستفادت منها الكثير  قبل أن تسافر من جديد للدار البيضاء وخوض تجربة جديدة هناك زادت من صقل موهبتها

ونجحت جميلة علوش في فرض اسمها في الساحة الفنية وهي التي شاركت في العديد من المعارض الفنية اقليميا، جهويا ووطنيا ويحدوها طموح أكبر لمواصلة العمل التشكيلي وإنتاج إبداعات فنية أكثر دقة وتميز

شاركت اخيرا في معرض تشكيلي بتارودانت في إطار الاحتفالات المخلدة لعيد المسيرة الخضراء المظفرة وكان معرض ناجحا بالنظر للاصداء الإيجابية التي خلفها من قبل الزوار والمهتمين والمتابعين.

جميلة علوش تعمل على نقل تجربتها للجيل الحالي من خلال اشرافها على عدد من الورشات التكوينية في مجال الرسم التشكيلي لفائدة متمدرسين وتلاميذ مؤسسات تعليمية بتارودانت والنواحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *