أخبار وطنية، الرئيسية

الملك: يعلم الله أنني أتألم ولو بقيت نسبة 1% من المغاربة تعيش ظروفا صعبة

 

قال الملك محمد السادس في خطاب موجه للأمة، مساء اليوم الإثنين،  بمناسبة عيد العرش “لقد مرت 20 سنة منذ أن حملني الله أمانة قيادتك، وخلالها لم أدخر أي جهد في سبيل الدفاع عن مصالحك العليا”.

واستعرض العاهل المغربي أبرز المنجزات المحققة في فترة حكمه حيث اعتبر أنها تمثل حصيلة إيجابية، رغم أنها لم تشمل مع الأسف، حسب تعبيره، جميع فئات المجتمع المغربي، مضيفا في خطابه “ويعلم الله أنني أتألم شخصيا، ما دامت فئة من المغاربة، ولو أصبحت واحدا في المائة، تعيش في ظروف صعبة من الفقر أو الحاجة”.

وتابع الملك أن قيادته للشعب المغربي “أمانة ومسؤولية عظيمة” وأنه “عاهد الله تعالى للعمل بصدق ووفاء”، مضيفا أنه “يشهد الله أنني جعلت من خدمتك شغلي الشاغل حتى ينعم المغاربة بالعيش الحر الكريم”.

وأضاف الملك “صحيح أننا لم نتمكن أحيانا من تحقيق كل ما نطمح إليه، ولكننا اليوم أكثر عزما على مواصلة الجهود وتقويم الاختلالات التي أبانت عنها التجربة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.