الرئيسية، حوادث

أعمال الشغب بأحد السجون توقع أكثر من 50 قتيلا مع قطع رؤوس 16 سجينا

 

أسفر تمرد و​اشتباكات​ في سجن في بارا شمال ​البرازيل​ عن مقتل ما لا يقل عن 52 شخصا مع قطع رؤوس 16 منهم. وأوضحت إدارة السجون البرازيلية أن “الاشتباكات وقعت بين عناصر عصابتين متنازعتين من ​السجناء​ داخل السجن”، مضيفة أن “اثنين من حراس السجن احتجزا كرهينتين أثناء التمرد”.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد نزلاء السجون في البرازيل يبلغ نحو 750 ألف شخص، وهو العدد الثالث عالميا من السجناء.

ويتميز الوضع في السجون البرازيلية بتوترات واضطرابات ترافقها أعمال عنف. وقد عثر على 15 جثة في سجن بمدينة ماناوس شمال البلاد في شهر أيار الماضي. وفي 2017 قتل نحو 150 شخصا خلال تمرد في اثنين من السجون، استمر نحو 3 أسابيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.