حوادث

وفاة موظف تابع لوزارة الداخلية بعد ليلة ماجنة مع زميلته في العمل وسط ضيعة فلاحية في ملكية رجل سلطة

لفظ موظف يشتغل ببزنيقة تابع لوزارة الداخلية ليلة أمس السبت /الأحد  أنفاسه الأخيرة وسط ضيعة فلاحية تعود ملكيتها لرجل سلطة متقاعد برتبة خليفة بمنطقة ولاد احمد الساحل جماعة عين التيزغة.

وذكرت مصادر إعلامية ، الموظف الهالكأن قضى ليلة ماجنة رفقة رفقة سيدة والتي لم تكن سوى زميلته في العمل، تشتغل بملحقة إدارية ببوزنيقة و داخل الضيعة الفلاحية المذكورة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الهالك تعرض في الساعات الأولى من صباح اليوم، بعد قضائه ليلة ماجنة رفقة صاحب الضيعة وزميلته في العمل (تعرض)  لأزمة قلبية مفاجئة، أفقدته وعيه داخل حمام الفيلا، ليسقط أرضا حيث أصيب على إثرها بجروح على مستوى الرأس وهو ما جعل زميلته في العمل ورجل السلطة السابق يقفان مشدوهين من هول الواقعة والفضيحة.

ليتم في الأخير، نقله عبر سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي بنسليمان وربط الاتصال بعناصر الدرك الملكي الذين حلوا على الفور بمكان الحادث.

وأوضح المصدر ذاته، أن الأزمة القلبية لم تسعفه كثيرا إذ لفظ أنفاسه الأخيرة ليتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات في انتظار عرضها للتشريح الطبي بتعليمات من النيابة العامة لمعرفة أسباب الوفاة.

في الوقت الذي تم فيه وضع صاحب الضيعة والموظفة تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضهم على أنظار النيابة العامة بعد استكمال البحث.

وشغلت الحالت اهتمام الرأي العام المحلي ونشطاء الفايسبوك حيث انهالت التعليقات في مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بالتحقيق في ظروف وفاته، خصوصا أنه كان رفقة سيدة في ليلته الأخيرة قبل وفاته وسط الفيلا ضواحي المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.