الرئيسية، رياضة

راتب خيالي لوحيد حاليلوزديتش يعيق تدريبه للأسود

 

يعد التعاقد مع البوسني وحيد حاليلوزديتش، لتدريب أسود الأطلس خلفا للفرنسي هيرفي رونار، مكلفا بسبب راتبه المرتفع.

وحسب صحيفة “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، فإن راتب وحيد مع نانت الفرنسي يصل إلى 200 ألف يورو شهريا أي أزيد من 200 مليون سنتيم وهو راتب صافي خالي من أي نوع من الضرائب.

وتابع المصدر ذاته، أن نانت وفاقوا في وقت سابق على منح وحيد راتبا يصل إلى 300 ألف يورو، تقتطع منه مجموعة من الضرائب ليصبح صافيا في 200 ألف يورو، مع إلزامه بشرط جزائي يقضي بدفع ما يقارب عن 4 ملايين يورو في حال رغب في الرحيل.

ولم تنجح مفاوضات وحيد ورئيس نانت، فالديمار كيتا، في فسخ العقد بالتراضي إلى حد الساعة وهو ما دفع المدرب للخروج في أكثر من منبر إعلامي يؤكد فيه أنه لن يعلق على وجهته المقبلة المرتبطة بتدريب المغرب.

ويعيش البوسني وحيد هاليلوزيدتش، علاقة متوترة مع إدارة فريقه الفرنسي نانت، بخصوص ملف دعم الفريق بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حيث يطالب المدرب البوسني الأصل الفرنسي الجنسية، بدعم الفريق بسبعة أو ثمانية لاعبين جدد، قادرين على منح الإضافة لتشكيلة نادي نانت، خلال منافسات الموسم الجديد، غير أن فلاديمير كيتا، رئيس فريق نانت، وابنه فرانك كيتا، المدير العام للنادي، يرون أمرا آخر، ويرغبون في إبرام تعاقدات على المقاس غير آبهين بمطالب وحيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.