حوادث

متسولة تقتل والدتها المسنة بمعية عشيقها بعدما منعتها من الاختلاء بعشيقها داخل البيت

اهتزت ساكنة القامرة بمدينة الرباط، يوم أمس على وقع جريمة قتل بشعة، تورطت فيها سيدة في عقدها السادس، بعدما أقدمت على قتل والدتها الثمانينية رفقة عشيقيها بسبب عدم قبولها فكرة ولوجها المنزل للاختلاء بعشيقها والحصول على لحظات خاصة بينهما.

وذكرت مصادر مطلعة، أن البنت الجانية تبلغ من العمر 61 سنة، “متسولة” بمنطقة القامرة، تورطت في قتل والدتها رفقة عشيقها داخل منزل الضحية.

وأوضح المصدر ذاته، أن جيران الضحية، هم من أبلغوا المصالح الأمنية بسبب عدم ظهور الضحية ليوم كامل بالحي، التي انتقلت إلى المنزل المعني لتعثر على جثة الضحية داخل منزل الأسرة.

 وتشير المعطيات المتداولة، إلى أن المعنية بالأمر استغلت إيداع شقيقها السجن قبل أشهر بسبب تورطه في الاتجار بالمخدرات، وقامت بإدخال أحد الأشخاص الذي تجمعها بها علاقة جنسية إلى منزل الأسرة، وهو الأمر الذي رفضته الضحية، ما جعلها تدخل ف يخلاف دائم مع والدتها، إلا ان المرة الأخيرة تطور الامر إلى تبادل للعنف حيث قامن “الابنة”، وعشيقها بقتل والدتها بدم بارد من خلال خنقها.

المصدر ذاته، ذكر أن الجانية،خرجت لدى الجيران وهي تذرف الدموع تأثرا بوفاة والدتها وذلك في محاولة منها إبعاد الشبهة عنها، إلا أن التحقيقات التي قامت بها المصالح الأمنية، ونتائج التشريح الطبي، أظهرت تورط الابنة في هذا العمل الإجرامي ليتم إيقافها،  ووضعها رهن تدابير الحراسة النظرية، فيما لا تزال الأبحاث جارية من أجل إيقاف عشيقها والذي قد تكون له علاقة بهذا العمل الإجرامي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.