أخبار وطنية، الرئيسية

الجنرال حرمو يباشر تغييرات جديدة في صفوف القياد الجهويين للدرك.

 

بعد أن فاجأت القيادة العليا للدرك الملكي، بداية الأسبوع الماضي، ضباطا سامين برتب كولونيل، إضافة إلى رتب رائد “كومندار”وقبطان “كابيتان” وملازم “ليوتنان” على الصعيد الوطني، بحركة تنقيلات على الصعيد الوطني، شملت مختلف المصالح والسريات ومدارس التدريب والمصالح المركزية، كما نالت الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للجهاز نصيبا من هذه الحركة.

و على صعيد سريات الدرك الملكي، جرى تعيين ضباط برتب كومندار وقبطان وملازم على رأس سريات أخرى، ومن بينهم الضابط منور على رأس سرية سيدي إيفني وبلفقير بسرية بيوكرى، نواحي أكادير.

ذكرت مصادر مطلعة، أن الجنرال محمد حرمو، قائد جهاز الدرك الملكي، باشر تغييرات في صفوف مسؤولين بقيادات الدرك بالجنوب، وهمت أيضا ضباطا بالفرقة الوطنية للأبحاث التابعة للقيادة العليا للدرك الملكي.

ووفق المصدر ذاته، فإن القيادة العليا للدرك ستفرج عن الترقيات، نهاية الأسبوع المقبل، تزامنا مع الذكرى العشرين لاحتفالات عيد العرش، وستعقبها حركة في صفوف القياد الجهويين للدرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.