الرئيسية، سياسة، مجتمع

فيديو: موجة غضب بين الليبيين نتيجة استغلال الجزائر لكارثة درنة بهدف التطبيل لمساعداتها وجهودها بطريقة مذلة للشعب الليبي.

امتلأت وسائل التواصل الاجتماعي بفيديوهات توجه رسائل غاضبة معبر عن استياء كبير للمواطنين الليبيين من التعامل الجزائري مع ضحايا فيضانات درنة التي أسفرت عن وفاة آلاف الأشخاص.

حيث تم استنكار الطريقة التي نهجتها وسائل الإعلام في الجزائر بهدف الترويج لجهود الوقاية المدنية الجزائرية بطريقة مهينة ومذلة.

الإعلام الجزائري لم يتوقف عن التحدث عن مساعدات الجزائر وإنجازاتها وقواتها منذ وقوع الفيضانات في درنة، مما اعتبره الليبيون استغلالا للأزمة ويتعارض مع القيم الإنسانية ويخالف مبادئ وأخلاقيات مهنة الصحافة.

كما تم التعبير عن استياء كبير تجاه المؤثرين الجزائريين الذين شاركوا في حملة ترويجية لجهود الوقاية المدنية في درنة، مما أثار انتقادات شديدة من قبل المتابعين الليبيين.

تمت مشاركة مقطع فيديو يحتوي على شهادة من مواطن ليبي غاضب من سلوكيات الإعلام الجزائري، حيث أعرب عن غضبه قائلاً: “ذليتو أمنا بهذه المساعدات، أقولها صراحة المغرب كان محقا في قراره حينما رفض مساعدة الجزائر” و تابع: “لو أن المغرب قبل بالمساعدات الجزائرية لاستمر التطبيل والعرس في الجارة الشرقية إلى ما بعد 30 سنة”.

https://www.youtube.com/watch?v=2r8Wn7iRG3c

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *