أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث، سياسة، مجتمع

قضية السعيدية: مطالب برلمانية بإعادة جثة المواطن المغربي من الجزائر.

سأل رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، عبد الله بووانو، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخرج، ناصر بوريطة، حول الإجراءات المتخذة لاسترداد جثة المواطن المغربي الموجودة في الجزائر.

وطالب بووانو بتوضيح الخطوات التي ستتخذ لمتابعة قضية قتل مواطنين مغاربة عزل من قبل الجيش الجزائري، وضرورة عدم تكرار مثل هذه الأحداث على الحدود المغربية الجزائرية في منطقة السعيدية.

وأشار النائب البرلماني إلى أن السلطات الجزائرية أعلنت احتجازها لجثة أحد الضحايا.

كما أشار إلى مقتل مواطنين مغاربة آخرين في الحدود البحرية بين المغرب والجزائر نتيجة لإطلاق نار من قبل الجيش الجزائري، وذلك بعد أن كانا يستخدمان دراجة مائية مع مرافقيهما.

بالإضافة إلى ذلك، أعربت برلمانية من اليسار الديمقراطي في سؤال كتابي موجه إلى رئيس الحكومة عن استيائها واستنكارها لوفاة مواطن مغربي حاصل على الجنسية المغربية والجنسية الفرنسية جراء إطلاق نار من قبل الخفر الجزائري.

وأشارت إلى أن هذا الحادث يشكل انتهاكا واضحا للمعاهدات الدولية من قبل السلطات الجزائرية. وطالبت بالتعامل بشكل إنساني مع هذا الخطأ غير المقصود من قبل الشباب الذين تاهوا في البحر.

وأوضحت البرلمانية أنه في ظل هذا الوضع، وبينما كان المغاربة ينتظرون توضيحات من الحكومة، لم تكن الردود الرسمية كافية، حيث تم تجاهل القضية التي أثارت استياء الرأي العام الوطني والدولي، وتم إحالتها إلى القضاء بسرعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *