أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

إدارة الدفاع الوطني تحذر من روابط الكترونية مقرصنة باسم الزلزال.

بعد الهزة الأرضية التي أسفرت عن فقدان العديد من الأرواح في المغرب، وبينما ما زالت الجهود مستمرة لمساعدة الناس المتضررين من آثار هذه الكارثة، يسعى المخترقون الإلكترونيون للاستفادة من هذا الوضع الإنساني الصعب.

وفقا لتحذير صادر عن المديرة العامة لأمن نظم المعلومات، فيمكن للأشخاص المحتالين استخدام موضوع “الزلزال” في حملات الاحتيال بهدف إقناع الضحايا بتحميل ملفات مصممة خصيصا أو زيارة روابط ضارة على وسائل التواصل الاجتماعي، يهدفون من خلال ذلك إلى نشر أنواع مختلفة من البرامج الضارة، بما في ذلك برامج الفدية وبرامج التجسس.

لهذا السبب، يجب على الأشخاص أن يظلوا حذرين ويأخذوا الحيطة الكافية عندما يتعاملون مع المرفقات والرسائل، ويفتحونها فقط إذا كانت من مصادر موثوقة.

من الضروري توعية المستخدمين حول خطر هجمات الاحتيال وتشجيعهم على التحقق من مصدر الرسالة والروابط الموجودة في نص الرسالة من خلال تمرير المؤشر فوق هذه الحقول لعرض العنوان الحقيقي.

بالإضافة إلى ذلك، ينصح بمنع الرسائل التي لا تتوافق مع معايير SPF والتي تحتوي على ملفات قابلة للتنفيذ. كما ينصح بشدة باستخدام التطبيقات الرسمية والموثوقة من مصادرها لضمان الأمان الإلكتروني مثل وتساب فلابد من استعمال النسخة الرسمية وعدم استخدام النسخ الأخرى التي لا تنتمي لشركة وتساب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *