أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

زلزال المغرب لا مثيل له منذ 123 سنة وتقديرات عن تداعيات كارثية بسبب قوته الغير المسبوقة.

أكدت الهيئة الجيولوجية الأمريكية أن زلزال المغرب الذي وقع يوم أمس الجمعة كان غير متوقع ونادر في تلك المنطقة، حيث لم تسجل مثل هذه الهزات منذ عام 1900، وبلغت قوته أكثر من 6 درجات على مقياس ريختر.

وأوضحت الهيئة الجيولوجية الأمريكية أن مركز الزلزال لم يكن عميقا نسبيا، حيث بلغ عمقه حوالي 18.5 كيلومترا، وحدث في سلسلة جبال الأطلس التي تقع على بعد نحو 72 كيلومترا جنوب غرب مدينة مراكش، وامتدت تأثيراته لمسافة تزيد عن 500 كيلومتر من موقعه.

ولفتت إلى أن المغرب سجل تسعة زلازل فقط تجاوزت قوتها 5 درجات على مر التاريخ.

وحذرت الهيئة الأمريكية من احتمال حدوث أضرار كبيرة نتيجة لهذا الزلزال، مشيرة إلى أن الوضع يمكن أن يكون كارثيا نظرا لوجود العديد من السكان في تلك المنطقة يعيشون في مبان معرضة للخطر أثناء هذه الهزات الزلزالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *