الرئيسية، حوادث، مجتمع

العثور على جثة طالب مغربي بحوض مائي بفرنسا بعد اختفائه لعدة أيام.

بعد أيام من اختفائه بطريقة غامضة، تمكنت السلطات الفرنسية مساء أمس الأربعاء من العثور على جثة الشاب المغربي الطالب، سامي اليوسفي العلوي، في حوض الميناء التجاري لمدينة بريست الذي يقع على بعد مسافة قليلة من الملهى الليلي الذي شوهد فيه آخر مرة.

اكتشف أصدقاء الشاب المغربي البالغ من العمر 20 سنة جثته بعدما قاموا بنشر ملصقات في مدينة بريست يوم الثلاثاء الماضي للإعلان عن اختفائه بظروف غامضة منذ ليلة الأحد.

وأوضح المدعي العام في بريست أنه سيتم إجراء تشريح لجثة الشاب المغربي لمعرفة أسباب وتفاصيل وفاته. يذكر أن الشاب كان يدرس في المدرسة الوطنية للهندسة في نفس المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *