الرئيسية، سياسة

الغليان مستمر داخل “البيجيدي..العثماني يتحدى بنكيران ويحذر من أي تمرد على قرارات هيئات الحزب ومؤسساته.

 

صباح أكادير:

عقد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، صباح اليوم الإثنين 22 يوليوز الجاري اجتماعاً مع فريقه النيابي، بعد الضجة  التي خلفها “لايف” عبد الإله بنكيران بخصوص القانون الإطار للتعليم.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الأمانة العامة للحزب لم تغير موقفها بشأن مشروع القانون الإطار، حيث سيصوت الفريق النيابي للحزب على المشروع برمته مقابل التصويت بالامتناع عن المادتين 2 و31 اللتان نصتا على تدريس المواد العلمية والتقنية بلغة أجنبية.

العثماني استطاع اقناع الفريق النيابي بالالتزام بالقرار الصادر عن أمانة البيجيدي، في تحدي جديد لعبد الاله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، الأخير الذي قال بأنه :”لا يشرفه الانتماء الى هذا الحزب في حالة التصويت على هذا المشروع”. مشددا  على ضرورة التمسك بمبادئ الحزب وقراراته، محذرا من أي تمرد على قرارات هيئات الحزب ومؤسساته.

وكان عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، قد انتقد بشدة عدم رفض حزبه لمشروع القانون الإطار، حيث ذهب إلى حد مطالبته بالخروج من الحكومة إذا صوت على هذا المشروع بسبب تخليه عن تدريس المواد العلمية باللغة العربية.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.