الرئيسية، سياسة، مجتمع

بحر السعيدية يلفظ جثتي شابين تعرضا لإطلاق النار من البحرية الجزائرية واختفاء آخرين في ظروف غامضة.

شهد شاطئ السعيدية مساء اليوم الأربعاء حالة من التأهب الأمني غير المسبوق، وذلك بعد العثور على جثتين لفظتهما أمواج البحر نحو الشاطئ.

تم نقل الجثتين إلى مستودع الأموات في المستشفى الإقليمي الدراق ببركان، حيث سيتم إجراء تشريح طبي عليهما وفقا لتوجيهات النيابة العامة المختصة.

ذكرت مصادر موثوقة أن الاحتمالات تشير إلى أن الجثتين تعودان إلى شابين مغربيين، تعرضا لإطلاق نار من البحرية الجزائرية ليلا أثناء ركوبهما دراجة مائية “جيتسكي”، وكانا برفقة اثنين آخرين لا يزال مصيرهما مجهولا حتى اللحظة.

في الوقت نفسه، تمت الإشارة من قبل بعض المصادر إلى اختفاء ثلاث دراجات مائية.

أفادت المصادر نفسها أن من الممكن أن تكون الدراجة المائية “جيتسكي” قد ضلّ ركابها في المياه البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولتهم الانتقال من منطقة المنتزه السياحي “مارينا” في السعيدية، وأنهم قد دخلوا إلى المياه الجزائرية، مما أدى إلى استجابة البحرية بإطلاق النار عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *