الرئيسية، سياسة

ساركوزي يحذر ماكرون من فقدان ثقة المغرب بسبب صداقة مصطنعة مع الجزائر.

في مقابلة مع جريدة “لوفيغارو”، كشف الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أنه نصح الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون بعدم محاولة إقامة صداقات اصطناعية مع القادة الجزائريين وحذره من تدهور العلاقات مع المغرب.

قال ساركوزي أثناء مناقشته لكتابه الجديد “زمن المعارك”: “دعمت الرئيس ماكرون في الانتخابات الأخيرة، لكن هذا لا يعني أننا نتفق في كل شيء”.

وأضاف: “لن تكون هناك جدوى من بناء صداقات مزيفة مع القادة الجزائريين الذين يستخدمون فرنسا كوسيلة لتبرير فشلهم وانعدام شرعيتهم “.

وأكمل: “سيعارضون دائما ذلك، إنهم يحاولون تحويل الانتباه بعيدا عن فشلهم الذي أغرقوا فيه بلدهم، عبر تحميل فرنسا مسؤولية كل شرورهم بانتظام”.

وعبّر ساركوزي عن قلقه أيضا من تأثير هذه المساعي على العلاقة مع المغرب، التي تواجه أيضا تحديات.

وتابع الرئيس السابق: “هذا الاتجاه يضعنا في مسار بعيد عن المغرب. نحن نخاطر بفقدان كل شيء، لا نحصل على ثقة الجزائر ونفقد ثقة المغرب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *