الرئيسية، غير مصنف

بالصورة: الفتاة التي توفيت بعد فوز الجزائر بالكان في أحداث العيون طالبة جامعية بأكادير شعبة…

 

صباح أكادير:

متابعة للأحداث التي شهدتها مدينة العيون ليلة أمس الجمعة (19 يوليوز)، في أعقاب احتفالات الجماهير المغربية بفوز الجزائر بنهائي كأس الأمم الإفريقية والذي حاول بعض خصوم الوحدة الترابية استغلاله لإحداث الفوضى واستهداف رجال الأمن والمؤسسات العمومية” والتي أسفرت عن وفاة شابة بالتزامن مع الصدامات الأمنية و إصابة العشرات من القوات العمومية وإضرام النار في وكالة بنكية.

ذكر موقع “كود” أن الفتاة التي توفيت يوم أمس بالتزامن مع الصدامات الأمنية، طالبة بجامعة أبن زهر بشعبة اللغة الإنجليزية مزدادة سنة 1995 لا تربطها أي علاقة بجبهة البوليساريو ولا تتبنى أي خلفية سياسية.

وأوضحت مصادر “الموقع ذاته” أن الفتاة تشتغل أيضا مدرسة بأحد المعاهد الواقعة بشارع السمارة ، وكانت في تلك اللحظة قد انهت حصة التدريس لتحاول العودة لمنزلها غير البعيد عن مكان المواجهات الأمنية، حيث تزامنت محاولة عودتها مع مواجهات كبيرة على مستوى شارع السمارة إستعملت فيها الحجارة وخُربت فيها ممتلكات عامة وخاصة.

وأوضح موقع “كود” أنه بحكم خروج الامور عن السيطرة، الشيء الذي دعاها للإسراع  في العودة للمنزل، حيث حاول إجتياز الشارع قبل أن تصدمها سيارة كانت تسير بسرعة فائقة ليتم نقاها على عجل لمستشفى الحسن بن المهدي وتفارق الحياة فيه نتيجة لنزيف داخلي”..

يذكر أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، اصدر بلاغا أكد من خلاله، بأن النيابة العامة أمرت بفتح بحث لاستجلاء ظروف حادثة السير التي وقعت أمس الجمعة وأدت إلى وفاة شابة بمدينة العيون.

وأضاف البلاغ، أن حادثة السير التي وقعت حوالي الساعة الحادية عشر ليلا بمحج محمد السادس، أدت إلى وفاة شابة مزدادة بتاريخ 28 فبراير 1995 كانت تعبر راجلة عرض قارعة المحج المذكور قدوما من جهة جدار مدرسة المرابطين في اتجاه حي مولاي رشيد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.