أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

التورط في قتل رضيع ناتج عن علاقة غير شرعية يقود عشيقين للسجن

أودعت النيابة العامة بمراكش، الاثنين الماضي، عشيقين رهن الاعتقال الاحتياطي، بعد تورطهما في قتل وليدهما بطريقة بشعة.

ووفق يومية “الصباح”، التي أوردت الخبر في عددها لليوم الخميس 20 يوليوز 2023، فإن القضية تفجرت بعد العثور على رضيع ميت بمنطقة “سيتي فاضمة”، ما تطلب نقله إلى مستودع الأموات، وإجراء تشريح، أكد أنه مات جوعا، بعدما قضى أربعة أيام دون رضاعة، ما تسبب في هلاكه.

وأضاف المصدر، أن مصالح الدرك الملكي باشرت أبحاثها الميدانية بالاستماع إلى شهود من مستعملي الطريق التي عثر في جنباتها على الرضيع، قبل أن تتوصل بمعلومات تفيد بأن راكبي دراجة نارية من النوع الصيني مرا في الأسبوع نفسه الذي عثر فيه على الرضيع ميتا، وأنهما توقفا بضع دقائق بالمكان ذاته، قبل استكمال سيرهما على متن دراجتهما.

المعلومات سالفة الذكر، ساعدت ضباط الدرك الملكي في البحث عن الكاميرات المثبتة للاستعانة بما التقطته في التاريخ المشار إليه، ما مكن من مشاهدة محتويات رقمية لبعض الكاميرات، ليتم الوقوف على مرور دراجة بالأوصاف التي أشار إليها الشهود، إذ اتضح أنها كانت تحمل ذكرا وأنثى، كما تمت معاينة قطعة قماش تلف الرضيع الذي كان بينهما.

وانطلقت التحقيقات لتحديد هوية مالك الدراجة، قبل الاهتداء إلى إسمه الكامل ورقم بطاقته الوطنية بمراجعة مركز تسجيل السيارات والدراجات، التابع لوزارة النقل، ليتم الانتقال إلى منزله وإيقافه، ليعترف بشريكته.

واتضح للمحققين، أثناء البحث مع الموقوفين أنهما كانا على علاقة غير شرعية، أسفرت عن حمل تعذر إجهاضه ليكتري المتهم شقة لعشيقته في حي كيليز بمراكش، حيث قضت مدة الحمل قبل أن تنجب مولودا، ليتفقا على التخلص منه بتركه بمكان خلاء، ويختارا الطريق المؤدية إلى سيتي فاضمة، حيث وضعاه وأكملا طريقهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *