الرئيسية، حوادث، سياسة

فرنسا: استنكار 50 منظمة لحظر مسيرة مناهضة لعنف الشرطة.

أدانت نحو 50 جمعية ونقابة وحزب من التيار اليساري، يوم السبت 15 يوليوز، قرار ولاية أمن باريس بحظر مظاهرة معارضة لعنف الشرطة.

أكدت المنظمات في بيانها “نستنكر و بشدة محاولة قمع التعبير السياسي في الأحياء الشعبية وقمع الحركات الاجتماعية والبيئية”، معتبرة هذا الحظر الجديد على التظاهرات “إشارة واضحة للاستبداد”.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، يوم الأربعاء، حظر التجمع الذي كان مقررا في فترة مساء يوم السبت، بالإضافة إلى أي مظاهرة أخرى مرتبطة مباشرة بأعمال الشغب الأخيرة، وذلك حتى 15 يوليوز الجاري.

وقد وافقت السلطات القضائية يوم السبت على هذا الحظر، وأفادت ولاية أمن باريس بأنها تلقت علما بقرار المحكمة، مؤكدة أن التظاهرة تم منعها.

وسبق أن حظرت ولاية أمن باريس مظاهرة سابقة في العاصمة الأسبوع الماضي للتذكير بذكرى أداما تراوري، الذي توفي بعد وقت قصير من اعتقاله من قبل الدرك في يوليوز 2016. وعلى الرغم من الحظر، تجمع مئات الأشخاص يوم 8 يوليوز.

تنتقد المنظمات الغير حكومية لحقوق الإنسان بشدة انتهاكات الشرطة في فرنسا، والتي تشمل ممارسات سيئة مثل التعذيب الى الموت والقمع وعمليات التفتيش ذات الطابع العنصري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *